-->

توجيهات تربوية

جديد الموقع

توجيهات تربوية
توجيهات تربوية
جاري التحميل ...
توجيهات تربوية

🔴 كفيف في الثمانين يحصل على الدكتوراه بامتياز




لم تثنه إعاقته البصرية، ولا سنّه الذي قارب الثمانين، عن استكمال رحلته في البحث العلمي الأكاديمي، ليكون آخر يوم في الثلاثي الأول للسنة الجامعية، يوما تاريخيا بالنسبة إليه وإلى الجامعة الجزائرية، لمناقشته أطروحته للدكتوراه بجامعة الإخوة منتوري بقسنطينة، إنها باختصار قصة تحدي الباحث قاسم بلعديس.
اختار “الطالب الدكتور”، الروائي المصري الشهير محمد عبد الحليم عبد الله في أطروحته التي ركّزت على كيفية بناء الشخصية في الرواية وفي القصة القصيرة وجعلها عنوانا لأطروحة الدكتوراه التي تقدم بها الباحث قاسم بلعديس أمام لجنة المناقشة بقسم الأدب واللغة العربية بكلية الآداب واللغات بجامعة قسنطينة01، بحضور جمع من الأكاديميين ومن أهل الطالب الشيخ، والتي نالها عن جدارة واستحقاق بتقدير مشرف جدا، لتكون تتويجا متميزا لرحلة سبعة عقود من العلم والتعلم من دون توقف، ولم تحبطه لا الإعاقة البصرية ولا الـ77 سنة من العمر، فهي قصة تحد وإبداع ملهمة للجميع.
البروفيسور رابح دوب، عضو لجنة مناقشة أطروحة الدكتوراه التي تقدّم بها الباحث قاسم بلعديس، قال للشروق اليومي إن الأطروحة قدمت الكثير كبحث أكاديمي، في عمل متميز لرجل متميز، أعطى النموذج للشباب رغم تقاعده منذ سنوات طويلة، وسنه وإعاقته التي أعطته الهمّة ليبلغ القمة، وتمكن من ضخ مرجع مهم للمكتبة الوطنية ولجيل من الطلبة الشباب، يجب أن ينهل من إبداعات الأديب محمد عبد الحليم عبد الله.
من مدينة القرارة بغرداية التي ولد بها العام 1945 قبل الثورة التحريرية، كانت بداية الدكتور قاسم بلعديس في رحلة العلم والتعلم، أين زاول دراسته في الأطوار التعليمية الأولى، والتحق بداية الستينات من القرن الماضي بمعهد الحياة بالقرارة.
ومع بعض من زملائه في المعهد شارك في مسابقات لكلية الآداب بجامعة قسنطينة، أين قُبِل وبجدارة، وحاز شهادة ليسانس في الآداب واللغات واستكملها بديبلوم دراسات معمقة ليسانس، التي كانت مفتاحا له للتدريس بمدرجات جامعة قسنطينة، فقد حاز شهادة الماجيستير سنة 2006 عن رسالة عنوانها بُنية الخطاب الروائي للكاتب محمد عبد الحليم، وبتقاعده العام 2020 تفرغ لإتمام أطروحة الدكتوراه، فاهتم بتفاصيل التفاصيل، إلى أن نال شهادة العمر.. الدكتوراه، فكانت البداية العلمية والتي لن تنتهي إلا مع انتهاء العمر على حدّ تعبير الدكتور الرمز.


التعليقات

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد
 
اترك تعليق ''تم '' ادا وصلك المنشور و شاركه في المجموعات التعليمية كي تفيد غيرك الدال على الخير كفاعله 
للمزيد زر موقعنا www.ecoledz.net و 

في حالة وجود أي مشاكل أو استفسار يرجى كتابة تعليق في الأسفل أو مراسلتنا عبر الصفحة الرسمية للموقع على الفيس بوك:


اذا اعجبك محتوى الموقع فقط قم بإدخال بريدك الالكتروني للإشتراك كي يصلك كل جديد المنشورات أول بأول كما يمكنك المراسلة للمساهمة بملفاتك التعليمية بالضغط على الزر يمينا

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © لموقع التعليم الجزائري للأستاذة عقيلة طايبي ☑️ 2022-2023