-->
توجيهات تربوية

جديد الموقع

توجيهات تربوية
توجيهات تربوية
جاري التحميل ...
توجيهات تربوية

وضعية قطاع التربية بولاية الجزائر

مرحبا بكم معنا في موقع التعليم الجزائري  








تنفيذا لتعليمات وتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الرامية للتكفل الأمثل بانشغالات المواطنين واتخاذ استراتيجة متوازنة ومتكاملة بإشراك الممثلين المنتخبين في هاته الخطط، استقبل عشية اليوم، بمقر الولاية، #والي_ولاية_الجزائر، #السيد_محمد_عبدالنور_رابحي، السيدات والسادة نواب البرلمان بغرفتيه، وذلك لتبادل الرؤى ومناقشة أهم المشاريع التنموية، وبحث آليات تنفيذ برامج التطوير بإقليم الولاية، وعرض انشغالات المواطنين من أجل تقديم أحسن الخدمات.
اللقاء تم بحضور كل من السيدات والسادة رئيسة المجلس الشعبي الولائي، الأمين العام للولاية، رئيس الديوان، المفتش العام، الولاة المنتدبون، المدراء التنفيذيون، وإطارات الولاية.
استهل #السيد_الوالي اللقاء بكلمة افتتاحية أعرب فيها عن ترحيبه بجميع النواب ممثلي الشعب، مشيرا إلى أن هذه اللقاءات هي بمثابة قنوات لمد جسر التواصل المستمر بين الجانبينن بما يتناسب مع احتياجات المواطنين وطموحاتهم، وتحسين الأحوال المعيشية لساكنة العاصمة.

تم خلال اللقاء الذي خصص لقطاع التربية، تقديم عرض حول وضعية القطاع من طرف مدير التربية شرق الذي ناب عن مديرية التربية وسط، وغرب، تضمن حوصلة عن الحظيرة التربوية، ومختلف الهياكل التربوية، والمشاريع المبرمجة بالنسبة لقطاع التربية، حيث ستتدعم الحظيرة التربوية باستلام 50 ابتدائية من أصل 70 مشروع مبرمج، 14 متوسطة من أصل 35 مشروع، 8 ثانويات من أصل 25 مشروع، 71مطعم من أصل 74 مشروع ، إضافة الى عملية توسعة 417 قسم للتخفيف من الاكتظاظ داخل الأقسام واستلامها خلال الموسم الدراسي 2023/2024 المقبل، وذلك لتسهيل التحصيل العلمي لأبنائنا وبناتنا المتمدرسين.

كما تمت مناقشة انشغالات ومقترحات النواب بشأن إصلاح المنطومة التربوية، وإيجاد الحلول لمختلف المشاكل المتعلقة بالقطاع، أين تفضل السيد الوالي بتقديم التوضيحات، أتبعت بمداخلات من طرف أعضاء الهيئة التنفيذية تعلقت بتحسين مستوى الأداء في خدمات بعض المرافق، إضافة إلى إسداء تعليمات لللإستجابة العاجلة لبعض الطلبات ودراسة البعض الآخر لإيجاد الحلول الناجعة لها في أقرب الآجال.
من جانبهم، أشاد نواب البرلمان بغرفتيه، بالجهود التي تبذلها مصالح الولاية على رأسها السيد الوالي، نظير الجهود المبذولة لتجسيد المشاريع التنموية، والعمل على تدارك النقائص الموجودة، وحرصه الدائم على اللقاء الدوري بالنواب والتفاعل مع طلباتهم ومقترحاتهم للتكفل بها على أحسن وأكمل وجه.

من جهته، شكر السيد الوالي نواب البرلمان بغرفتيه على تلبية الدعوة، ورفع انشغالات الولاية وطرحها على مستوى البرلمان، مؤكدا بأن كافة الانشغالات ستكون محل متابعة من طرف الولاة المنتدبين بالتواصل مع رؤساء المجالس الشعبية، وكافة أعضاء الجهاز التنفيذي، لإيجاد أفضل الحلول وتجسيدها على أرض الواقع.

التعليقات

';


جميع الحقوق محفوظة © لموقع التعليم الجزائري للأستاذة عقيلة طايبي ☑️ www.ecoledz.net